سياسة “حماية المبلغين في الكشف عن المخالفات”2018-10-13T14:06:19+00:00

سياسة “حماية المبلغين في الكشف عن المخالفات”

. (الإفصاح لأجل المصلحة العامة)

تلتزم المجموعة العمانية الدولية ش.م.ع.م بأعلى معايير الإنفتاح والنزاهة والمساءلة، من الجوانب الهامة للمساءلة والشفافية هي آلية تمكين أعضاء وموظفي الشركة من التعبير عن مخاوفهم وقلقهم بطريقة مسؤولة وفعالة، و تُعتبر خدمة الموظف لرب العمل بكل إخلاص دون الإفصاح عن أية أسرار أو معلومات خاصة متعلقة بجهة التشغيل من أحد البنود الجوهرية لكل عقد توظيف، ومع ذلك إذا ما اكتشف أحد الأفراد معلومات يعتقد بأنها تظهر سوء ممارسة جدية أو أخطاء سلوكية داخل المنشأة، عندها ينبغي الإفصاح عن هذه المعلومات داخلياً دون الخوف من تبعات انتقامية، وينبغي أن تكون هناك ترتيبات تمكن من القيام بذلك بشكل مستقل ضمن التسلسل الإداري (على الرغم من أنه في الحالات البسيطة نسبياً سيكون المدير المباشر هو الشخص المناسب الواجب إخباره).

أقرت الشركة الأحكام الواردة أدناه لضمان عدم شعور أي من الموظفين بسوء من إبداء مخاوفهم المشروعة، كما ينبغي التأكيد على أن هذه السياسة تهدف إلى مساعدة الأفراد الذين يعتقدون بأنهم اكتشفوا سوء ممارسة أو أخطاء، ولكنها لا تهدف لنقد ومساءلة القرارات المالية أو التجارية المتخذة من قبل إدارة الشركة، ولا لإعادة النظر لأية مسائل تم تناولها لعلة المضايقة أو الشكوى أو لإجراءات تأديبية أو أية إجراءات أخرى، وبمجرد تطبيق إجراءات “حماية المبلغين في الكشف عن المخالفات” داخل الشركة، عندها نتوقع من الموظفين استخدامها بدلا من الإفصاح عن شكواهم خارج الشركة.

السياسة الكاملة متاحة عند الطلب